وزيرة خارجية ايطاليا لا يمكن وضع رحيل الاسد شرطا لعقد جنيف- 2
وزيرة خارجية ايطاليا لا يمكن وضع رحيل الاسد شرطا لعقد جنيف- 2

اعلنت وزيرة الخارجية الايطالية ايما بونينو ان رحيل الرئيس السوري بشار الاسد عن السلطة هو موضوع المحادثات في المؤتمر الدولي "جنيف 2" ولا يمكن ان يكون شرطا لعقده، كما تطالب بعض اطراف المعارضة السورية.وقالت بونينو في حديث لموقع "تيمبي" انه "من الضروري في البدء التوصل الى عملية تشكيل حكومة انتقالية في سورية، ولكن رحيل الاسد لا يمكن ان يكون شرطا لعقد المؤتمر، بل هو موضوع المناقشات".كما اعربت الوزيرة الايطالية خلال لقاءها الاربعاء نائب وزير الخارجية الاسرائيلي زئيف ألكين عن تأييدها للمبادرة الروسية-الامريكية لاجراء "جنيف- 2"، معتبرة انه لو تم جمع الدول المعنية حول طاولة المفاوضات "لاصبح الخطوة الاولى نحو تسوية سياسية ووقف العنف".وجاء في البيان المشترك لبونينو وألكين ان "غياب الحل السياسي في سورية يهدد بانعكاسات من غير الممكن تصحيحها، وبأزمة انسانية وانتشار السلاح في المنطقة".



اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.