العراق يعيد ترطيب الأجواء مع السعودية
العراق يعيد ترطيب الأجواء مع السعودية

فيما تبنى زعيم جيش المختار واثق البطاط المسؤولية عن الهجوم المسلح على المخافر الحدودية السعودية،صرح مصدر دبلوماسي عراقي  أن "السلطات الحكومية تتعامل بجدية مع إعلان "،  كما نفى أن "تؤثر هذه الضربات على جهود التقارب بين البلدين، لكنه عدها إساءة لجهود ترطيب الأجواء الدبلوماسية مع السعودية

وأوضحت أسماء الموسوي النائبة عن دولة القانون لصحيفة الجزيرة السعودية أن "البطاط مطلوب للعدالة في العراق، وإن ادعاءه بضرب المخافر السعودية إساءة لمحاولات الحكومة وجهود المؤسسة الدبلوماسية في ترطيب الأجواء مع السعودية"،  وبينت الموسوي أن "المؤسسات القضائية والأمنية تتعامل بجدية مع تهديدات البطاط ومستمرة باتخاذ إجراءاتها بحق"، مبينة أن الخارجية العراقية "على استعداد لإيصال رسائل اطمئنان الى السلطات المعنية في السعودية بواسطة الطرق الدبلوماسية"، وشددت عضوة لجنة العلاقات الخارجية على "عدم مسؤولية الحكومة العراقية بهذه الهجمات"، داعية الرياض الى "فهم طبيعة هذه الهجمات وإن جاءت من الأراضي العراقية باعتبارها تصدر عن جماعات خارجة عن القانون".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.