"الهنود الحمر" ... أقرباء الشرق الأوسط
"الهنود الحمر" ... أقرباء الشرق الأوسط

توصل علماء من جامعة "كوبنهاغن" الدنماركية ، إلى أن لدى سكان القارة الأمريكية الأصليين روابط وراثية وثيقة مع الإنسان الذي عاش في منطقتي الشرق الأوسط وأوراسيا، أكثر مما كان معروفا في السابق ، بعد دراسة أجروها لعظام بشرية يعود عمرها إلى 24 ألف عام .

 وتقول الأستاذة المساعدة في قسم علم الوراثة في جامعة "A & M" الأمريكية ، العضو في الفريق كيلي غراف ، حول هذه الدراسة  "إن دراسة الجينوم في عظام ذراع طفل بلغ عمره 3 أعوام حين وفاته في سيبيريا كشفت أن الأمريكيين الأصليين يتشاركون مع السيبيريين والأوربيين وسكان الشرق الأوسط بثلث مكونات الحمض النووي لديهم" ، موضحة أن هذه النتائج تشكل منعطفا مهما في النظرية السائدة حتى الآن حول أصول سكان أمريكا الأصليين "الهنود الحمر"، بعد أن كان الاعتقاد أنهم ينحدرون فقط من قبائل عاشت في سيبيريا وانتقلت إلى الأرض الجديدة قبل أكثر من 14 ألف عام.

في حين يرى مختصون أن التشابه في بعض المواصفات الوراثية بين الهنود الحمر والأوروبيين تعود إلى الاختلاط بين العرقين ابتداء من القرن الـ 15. 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.