الرئيس الشيشاني يعتبر أن الحرب في سورية ليست حرب مقدسة وأن ما يحصل في سورية ليس جهاداً
الرئيس الشيشاني يعتبر أن الحرب في سورية ليست حرب مقدسة وأن ما يحصل في سورية ليس جهاداً

اعتبر رئيس جمهورية الشيشان الروسية رمضان قاديروف أن الحرب في سورية ليست جهادا، بل مذبحة عبثية لا مبرر لها، وكان المتحدث الصحفي باسم حكومة ورئاسة إقليم الشيشان قد قال: أن " قاديروف دعا الشباب خلال ترؤسه اجتماعا لإدارة منطقة جوديرميس الشيشانية أمس إلى عدم الانجرار خلف الدعوات للمشاركة في العمليات العسكرية الدائرة في سورية"، وكتب قاديروف في وقت لاحق على إحدى مواقع التواصل الاجتماعي واصفا ما يجري في هذا البلد: "أنها مذبحة عبثية لا مبرر لها لدينا شواهد على أنه جرى هناك تدنيس مقدسات لصحابة النبي محمد، وارتكبت مجازر جماعية على أساس قومي هذه الحرب ترمي إلى تدمير سورية كدولة، وهدفها تقسيم هذه البلاد وتركيع شعبها"، وأوضح قاديروف أن "أبناء القوقاز يقتلون في حرب ليست حربهم، وما يحدث هناك ليس جهادا ولا حربا مقدسة، وإذا ما أراد السوريون تسوية أمورهم فسيسونها بأنفسهم، فأعدادهم بالملايين، وليس عندنا فائض من البشر لحرب ليست حربنا"، وكلف الرئيس الشيشاني قاديروف وزارة الداخلية الشيشانية بتحريات ميدانية لمنع تجنيد وإرسال الشباب إلى المناطق الساخنة في الشرق الأوسط، كما طالب الإدارة الدينية في الإقليم بالقيام بتنشيط العمل على توعية السكان في هذا المجال.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.