"الحر" يطلب السلاح الثقيل للاستمرار في معركة القلمون
"الحر" يطلب السلاح الثقيل للاستمرار في معركة القلمون

طالبت "ميليشيا الحر" في النبك، إمدادها بالسلاح الثقيل للاستمرار بالعمليات العسكرية الجارية في القلمون، حيث جاء في بيانها أن "من يريد المساعدة فليرسل الدبابات والأسلحة الثقيلة للحفاظ على صمود المقاتلين"، يشار أن المعارك في القلمون بدأت بعد سيطرة الجيش السوري على مدينة القارة الاستراتيجية، مما قطع طريق الإمداد على المسلحين، وأدى إلى فتح جبهات أخرى في النبك ودير عطية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.