الذاكرة القوية تضطرب بالمعلومات اللاواقعية
الذاكرة القوية تضطرب بالمعلومات اللاواقعية

بينت تجارب قام بها علماء أمريكيون أن الذاكرة القوية يمكن أن تضطرب بسبب اختلاق أحداث لم تقع في الأصل

أجري البحث على  38 شخصا من ذوي الذاكرة العادية و20 شخصا من المصابين بما يعرف بمتلازمة "هايبرسيميثيا"، وهم المرضى الذين يتمتعون بذاكرة عرضية قوية تجعلهم قادرين على تذكر معظم تفاصيل حياتهم الشخصية بعد سنوات من حدوثها، دون عناء يذكر

اعطي هؤلاء معلومات مضللة بشكل متعمد  عن سقوط وهمي لطائرة وطلبوا منهم ذكر بعض تفاصيل هذا السقوط، ولاحظ الباحثون أن اصحاب الذاكرة القوية عرضة أيضا لتذكر تفاصيل خاطئة مثل أصحاب الذاكرة العادية الذين لا يتميزون بقدرة خاصة على تذكر التفاصيل الدقيقة في حياتهم

 وأشار الباحثون إلى أن نقطة الضعف في الذاكرة البشرية تتمثل في أن هذه الذاكرة تستعيد معلوماتها من خلال تجميع تفاصيل معلوماتية ومؤشرات وملامح خاصة للأحداث، إلى جانب بعضها البعض، وأنه من الممكن أن تتعرض هذه الذاكرة أثناء هذا التجميع لتأثير من الخارج وإلى التصورات المثلى الخاصة بالفرد ذاته وليس إلى حقائق، ما يجعل أصحاب هذه الذاكرة يرون تفاصيل لا تمثل الحقيقة بقدر ما تعبر عن تحليل جديد لهم للأحداث التي شاهدوها

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.