مراسلات وزاة الاتصالات شفرت.. وإطلاق التوقيع الرقمي "TrustSy"
مراسلات وزاة الاتصالات شفرت.. وإطلاق التوقيع الرقمي "TrustSy"

عماد الصابوني وزير الاتصالات والتقانة، أصدر قبل أيام المفتاح العام والخاص لسلطة التصديق الوطني الحكومي للمشروع التجريبي، وذلك في مقر الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة - مركز المعطيات الكائنة في الديماس .

حيث سيتم تجربته كبداية، لتشفير التعاميم الصادرة عن وزارة الاتصالات والتقانة إلى الجهات التابعة  لها، حيث قالت فاديا سليمان مدير عام الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة بـ "أنّ التقنية الجديدية ستسمح بإرسال التعاميم عبر البريد الإلكتروني كبريد مشفر وموقع، تمهيدا لتعميم التجربة مع بعض الجهات الحكومية الأخرى، أو تقديم خدمات أخرى باستخدام التوقيع الرقمي" .

التوقيع الرقمي الجديد، سيؤمن الحماية والسرية للبيانات المتبادلة عبر البريد الالكتروني، الأمر الذي يعني توقف وزارة الاتصالات عن استخدامها للمعاملات الورقية، وأضافت سليمان "المشروع التجريبي للتوقيع الرقمي يعد خطوة أولى باتجاه الانتقال إلى توقيع رقمي له حجية قانونية، ومن شأنه المساهمة في نشر الوعي لاستخدام الخدمات الالكترونية"، كما وضحت "أنّ التوقيع الرقمي يضمن تحديد هوية المستخدم عبر وسائل الاتصالات، بما يضمن عدم التنصل والخصوصية، بالإضافة إلى إمكانية توقيع المعاملات والوثائق الالكترونية والختم الزمني على هذه الوثائق لتحديد ساعة ووقت حدوثها، وبالتالي فهو يعتبر أحد الركائز الأساسية للخدمات الالكترونية والتجارة الالكترونية" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.