لافروف في واشنطن لبحث الشأن السوري
لافروف في واشنطن لبحث الشأن السوري

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في أعقاب لقاء وزاري روسي- أمريكي جمع وزراء الخارجية والدفاع الروسيين والأمريكيين بواشنطن انه تم الاتفاق خلال اللقاء على عقد اجتماع للخبراء الروس والأمريكان في نهاية الشهر الجاري لمناقشة التحضير لمؤتمر "جنيف-2" الدولي حول سورية، وقال لافروف في افتتاح الاجتماع إن سورية من أهم المواضيع التي ستناقش خلال اللقاء، وأضاف أن :"لدينا هدف واحد مع الولايات المتحدة وهو نقل الوضع في سورية إلى مجرى سياسي وعقد المؤتمر الذي نسميه "جنيف-2"، وتابع الوزير الروسي قائلا إن "الأهم خلال هذا المؤتمر سيكون تنفيذ المهمة التي طرحها قادة دول مجموعة الثمانية خلال القمة في ايرلندا الشمالية، حيث دعوا الحكومة والمعارضة السورية إلى توحيد الجهود لمكافحة الإرهاب وطرد الإرهابيين من سورية"، من جانبه أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري على أهمية العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا، مشيرا إلى أن لدى البلدين مصالح مشتركة، ولكن توجد هناك أيضا بعض الخلافات، وقال إن روسيا والولايات المتحدة تحاولان حاليا تجاوز الأضرار التي ألحقتها بالعلاقات الخلافات بشأن الدفاع الصاروخي والأزمة السورية وقضية ادوارد سنودن، وشدد كيري على أن الخلافات لا يجوز أن تعيق التعاون بين البلدين، وأكد كيري أنه على الرغم من الاختلاف في الرأي بين روسيا والولايات المتحدة بشأن سورية، ترى واشنطن أيضا أن الحل في سورية يجب أن يكون سياسيا، ويجب تسوية الأزمة عبر الحوار من أجل تفادي انهيار سورية وغرقها في الفوضى، وأضاف الوزير الأمريكي أن مؤتمر "جنيف-2" الذي تسعى واشنطن وموسكو إلى عقده يعتبر خطوة نحو إيجاد هذا الحل السياسي.


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.