الكرملن ينفي بحث أي من جوانب التعاون التقني أو العسكري مع السعودية
الكرملن ينفي بحث أي من جوانب التعاون التقني أو العسكري مع السعودية

نفى الكرملين  أن يكون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد بحث مسائل التعاون العسكري-التقني مع رئيس الاستخبارات السعودية الأمير بندر بن سلطان بن عبد العزيز، وذلك تعليقا على أنباء تحدثت عن توصل الطرفين إلى اتفاق بشأن عقد صفقة أسلحة كبيرة مقابل تعديل موقف موسكو من الأزمة السورية، وقال يوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي:"لم يبحث الطرفان مسائل معينة بشأن تطوير العلاقات العسكرية-التقنية ومجالات أخرى للتعاون الثنائي"، وقال أوشاكوف للصحفيين إن "المحادثات كانت مكثفة، وحملت طابعا فلسفيا، وشهدت توضيح المواقف وأسبابها من جانبنا ومن جانب المملكة العربية السعودية، بشأن المسألة السورية"، وأضاف أوشاكوف أن الرئيس الروسي والأمير السعودي بحثا أيضا مسائل أخرى متعلقة بالوضع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأعربا عن قلقهما من التطورات في المنطقة، وتابع قائلا: "إن اللقاء أظهر تطابق حجم القلق في موسكو والرياض على حد سواء، من الوضع وعدد من النزعات السلبية في المنطقة"، وأكد أوشاكوف أن الأمير بندر عقد عدة لقاءات أخرى في روسيا، نافيا علمه بمضمون هذه اللقاءات.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.