بريطانيا وإسبانيا والخلاف من جديد على ملكية جبل طارق
بريطانيا وإسبانيا والخلاف من جديد على ملكية جبل طارق

كشف وزير الدولة البريطاني "مارك سيموندز" خلال جلسة استجواب في مجلس العموم البريطاني، أن الحكومة البريطانية قد تلجأ إلى زيادة عدد قواتها البحرية لوقف الانتهاكات الإسبانية لمياه جبل طارق الإقليمية، وأكد سيموندز أن الخلاف مع إسبانيا حول هذه المنطقة يحتاج إلى حل سياسي، مع أن الأمم المتحدة والقوانين الدولية المتعلقة بالأملاك البحرية تعتبر جبل طارق جزء من السيادة البريطانية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.