من الأرشيف
من الأرشيف

اتجه أمس مجموعة من مسلحي يبرود إلى دمشق، وذلك لتسوية أوضاعهم مستفيدين من مرسوم العفو الأخير والذي يشمل الفارين من الجيش، وتم تسوية أوضاعهم وعادوا إلى يبرود .
يذكر أن المسلحين كانوا ملتحقين بـ "كتيبة الأمن الداخلي" وكتائب مسلحة أخرى .

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.