المقداد :من المخجل أن تنحط السياسة الفرنسية إلى هذه المستويات
المقداد :من المخجل أن تنحط السياسة الفرنسية إلى هذه المستويات

قال نائب وزير الخارجية و المغتربين فيصل المقداد  بعد لقائه نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في موسكو : "بحثنا خلال اللقاء الجوانب المتعلقة بجنيف وعلاقاتنا الثنائية ومستقبل الأوضاع سواء في الملف السوري أو الملف الإيراني" مؤكدا "تطابق وجهات النظر بين سورية وإيران دائما"

وأوضح المقداد أن إسرائيل هي صاحبة المصلحة الأساسية في توتير الأجواء وعدم الدفع باتجاه الحل السلمي الذي نؤمن به نحن في سورية عبر مؤتمر جنيف أو من خلال تعطيلها المفاوضات الناجحة التي كانت يجب أن تثمر لولا تبني الحكومة الفرنسية المواقف الإسرائيلية في المفاوضات الأخيرة قائلا: إنه "من المخجل أن تنحط السياسة الفرنسية إلى هذه المستويات المتدنية من الأداء وهذا ما يعبر عن فشل هذه السياسات في طموحات وتطلعات الشعب الفرنسي ووقوفها ضد السلام في المنطقة بكل أبعاده".

وأضاف نائب وزير الخارجية والمغتربين: "إننا نعمل معا من أجل مواجهة أعدائنا المشتركين وأؤكد أننا والجمهورية الإسلامية الإيرانية سوف نسير نحو الهدف الوحيد وهو ضمان احترام سيادة واستقلال دولنا والدفاع عن حقوق شعوبنا في المنطقة في مواجهة الأطماع الإسرائيلية والغربية التي تعيد من خلال محاولاتها الهيمنة الاستعمارية إلى هذه المنطقة وسنقف ضد ذلك وسوف ننتصر إن شاء الله".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.