لافروف يدعو المجتمع الدولي لادانة الأعمال الإرهابية في سورية ويعبر عن صدمته لسقوط 450 مدني نتيجة مجازر قامت بها جبهة النصرة بحق الأكراد
لافروف يدعو المجتمع الدولي لادانة الأعمال الإرهابية في سورية ويعبر عن صدمته لسقوط 450 مدني نتيجة مجازر قامت بها جبهة النصرة بحق الأكراد

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنه أصيب بصدمة عندما علم بمقتل نحو 450 كرديا بمن فيهم مئة طفل في شمال سورية، ودعا الوزير مجلس الأمن الدولي إلى إدانة هذا العمل الإرهابي وجميع الأعمال الإرهابية في سورية دون تحفظات أو شروط إضافية، وأعاد الوزير إلى الأذهان في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته الغانية هانا تيتيه، أن عملا إرهابيا آخر وقع في ريف دمشق بعد ساعات من مذبحة المدنيين الأكراد على أيدي مقاتلي"جبهة النصرة" وذلك بسبب مشاركة بعض الرجال من قبيلتهم في المعارك ضد الجماعة الإرهابية، وشدد لافروف على ضرورة وضع حد لهذه الأعمال فورا، وأضاف لافروف أن التطورات الأخيرة في سورية تجعل الدعوة التي أطلقتها قمة مجموعة الثماني الأخيرة، إلى الحكومة السورية والمعارضة لتوحيد الصفوف من أجل محاربة الإرهابيين وطردهم من البلاد، أكثر إلحاحا، وأشار الوزير في هذا الخصوص إلى أن بعض أعضاء مجلس الأمن الدولي في السابق رفضوا إدانة الأعمال الإرهابية في سورية، وشدد لافروف على أن "هذا الموقف غير مقبول تماما، ويجب النظر إلى الإرهاب دون أية معايير مزدوجة"، وشدد لافروف على أنه لا تجوز المماطلة في اتخاذ إجراءات حازمة لوقف العمليات القتالية وإعادة توجيه ماكينة الحرب، من طرف الحكومة والمعارضة، الى مكافحة الإرهاب، ودعا الوزير الروسي المعارضة السورية إلى التفكير ليس في الاستيلاء على السلطة، بل في مصير بلادها وشعبها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.