نهاية جديدة للعالم وقوى الخير تحتاج للتحذير
نهاية جديدة للعالم وقوى الخير تحتاج للتحذير

حددت عقيدة الفايكنغ تاريخ 22 شباط عام 2014 موعد جديد "لنهاية العالم" ، وحسب الإسطورة فإن الذئب فنرير العملاق سيقتل الإله أودين، الأمر الذي سوف يؤدي إلى موت الآلهة الأخرى، ثم سيبتلع الوحش الشمس ويغرق العالم في ظلام دامس، من أجل تحذير قوى الخير، يتم في مركز الثقافة الإسكندنافية النفخ يوميا في قرن خاص يرمز إلى حامي الآلهة هيمدال،

وحددت الإسطورة علامات النهاية القادمة للعالم بـ "تلاشي الحدود"، ويعزو الباحثون هذه النبوءة إلى ظهور شبكة الإنترنت، بالإضافة إلى ذلك "يجب أن ينبعث من الأعماق ثعبان البحر جورمونغاند"، وهذه العلامة يربطها العلماء بظهور عينات كبيرة بشكل غير عادي من أسماك الحزام  قبالة سواحل كاليفورنيا ، ووفقا لنبوءة فلفا، إن ذلك يليه تجديد العالم وإقامة عهد جديد فبعد المعركة سيبقى شخصان اللذان سيصبحان نواة الجيل الجديد من البشر.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.