استقبال المهجرين يضع اللاذقية أولا
استقبال المهجرين يضع اللاذقية أولا

أكد  الباحث العقاري لصحيقة الوطن عمار يوسف في دراسة حديثة، أن حركة النزوح الكبيرة التي شهدتها سورية، أدت لخلل في الخريطة الديمغرافية للسكان ولاسيما أنها مستمرة، ما انعكس على العقارات التي وضعت في مجال الاستثمار الإيجاري، حيث تأتي اللاذقية أولاً في استقبال المهجرين إليها من حلب وريفها وصل عددهم لحوالي 1.5 مواطن، وجاءت طرطوس ثانياً، حيث وفد إليها نحو مليون مهجر من حمص وحلب حتى دمشق، والسويداء ثالثا، إذ وفد إليها نحو 550 ألف مواطنا غالبيتهم من دمشق ودرعا

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.