يامن قيروط - هنا سورية

السوريون على الفيسبوك.. داعشيو الهوى
السوريون على الفيسبوك.. داعشيو الهوى

عازز عليا النوم.. داعش على بالي ...

هي آخر صيحات السوريين على الفيسبوك، فحولوا الدولة الإسلامية في العراق والشام  من ظاهرة لقطع الرؤوس.. الى احدى "أهضم" نكاتهم
هي القدرة العجيبة لدى الشعب السوري على التأقلم.. مرتبطة بحس الدعابة المتأصل لديه .
فبدءا من الأغاني "داعشية الهوى"، مرورا بأحدث التلطيشات "شغل داعش"، لينطرش الفيسبوك بصفحات سورية ساخرة، وداعش هي المحور ..
فمن صفحة "داعشيات" والتي أعلنها مطلقوها "نقلا حيا ومباشرا للأفكار الداعشية" حيث تقدم دروسا من لغة "الكفرة" حسب تعبيرها:   وجه الكتاب = facebook   ،   التوت الاسود = BlackBerry   ،   أنا هاتف = I phone

الضرس الازرق = Bluetooth   ،    انا سيئ = iPad .
الى صفحة "عذرا فتاتي فداعش هي حياتي" والتي أفدنا منها بأحدث التلطيشات "الداعشية": قلبـي مـن جمـالك انفطـر .. الحلــو داعشي أصلـي ولا إخواني شـغل قطـر

"داعشيات 2014" وهي أحدث نسخة من "الداعشيات" اكتشفنا أنه "ﻻ يجوز اﻻستماع الى اغاني ماجدة الرومي

فبعد التمحيص تبين بانها من اتباع الرومان والبيزنطيين الكفرة" .....

كما تداول السوريون من باب المزاح على حساباتهم على فيسبوك، ماأطلقوه من أسماء على وزارات "داعش"

-وزارة المراسلات مع الكفرة (الخارجية)

-وزارة إقامة الحد والردة (العدل)

-وزارة الغيبة والنميمة (الاتصالات)

-وزارة الدواب (النقل)

-وزارة الاستخارة (التخطيط)

-وزارة صلاة الاستسقاء (الري}

-وزارة القناديل والفوانيس (الكهرباء)

وتعقيبا على قطع داعش لرأس أحد المقاتلين في حلب "بالغلط"، أطلق السوريين شعار:

نأسف لقطع رؤوسكم .. نحن نعمل لهدايتكم

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.