"أنونيموس" تخترق مواقع حكومية أمريكية
"أنونيموس" تخترق مواقع حكومية أمريكية

. ناشطون يستغلون نقطة ضعف في برنامج شركة ادوبي سيستيمز لبدء سلسلة من عمليات التسلل الالكتروني والتي بدأت في كانون الاول ثم تركوا بعد ذلك "ابوابا سوداء" للعودة لكثير من اجهزة الكمبيوتر كان اخرها الشهر الماضي ، حسب ماذكر مكتب التحقيقات الفيدرالي لوكالة رويترز ، مضيفاً ان متسللين مرتبطين بالجماعة المعروفة باسم "أنونيموس" اخترقوا خلال أسبوع اجهزة كمبيوتر حكومية اميركية في وكالات متعددة وسرقوا معلومات حساسة في حملة بدأت قبل نحو عام.

ووصفت المذكرة التي وزعت اول من امس الخميس هذا الهجوم بانه "مشكلة واسعة النطاق يجب معالجتها". وقالت ان هذا الاختراق شمل الجيش الاميركي ووزارت الطاقة والصحة والخدمات الانسانية وربما وكالات اخرى كثيرة. وما زال المحققون يجمعون معلومات حول حجم هذه الحملة الالكترونية التي تعتقد السلطات انها مستمرة. وتبلغ وثيقة مكتب التحقيقات الفيدرالي مديري الانظمة بما يبحثون عنه لتحديد ماذا كانت انظمتهم معرضة للخطر.
وامتنعت متحدثة باسم مكتب التحقيقات عن الادلاء بتفاصيل اخرى.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.