الأسد يصدر مرسوماً يسمح بترخيص شركات الحماية الخاصة في سورية
الأسد يصدر مرسوماً يسمح بترخيص شركات الحماية الخاصة في سورية

الرئيس السوري بشار الأسد،  يصدر مرسوما تشريعيا يقضي بمنح الترخيص لشركات خدمات الحماية والحراسة الخاصة، و ينص المرسوم على أن منح الترخيص للشركة التي تقدم خدمات الحراسة والحماية يجب أن تكون مملوكة بالكامل لحاملي الجنسية العربية السورية، وألا يقل رأس مالها عن خمسين مليون ليرة سورية، كما يجب أن تتخذ مقراً ثابتاً لها في منطقة عملها مملوكاً لها، اضافة إلى أن تكون مسجلة في السجل التجاري أصولاً، وبحسب المرسوم فانه يجب على صاحب الشركة أن يبين في طلبه حاجتها من الأسلحة والذخيرة والأجهزة والمعدات والآليات وتحديد أنواعها وعددها ومجالات استخدامها وفي حال الموافقة على الطلب يحال إلى الجهات المعنية لتأمين المطلوب ومنح التراخيص اللازمة أصولاً، و يحدد الوزير المعني بقرار الأسلحة المسموح باستخدامها في الشركة وتنحصر في المسدسات والبنادق الآلية ويجوز للوزير الموافقة على تحديد أنواع أخرى من الأسلحة إذا كانت طبيعة المهمة الموكولة إلى الشركة تقتضي ذلك، وفي حال دعت الحاجة إلى استيراد أسلحة وذخيرة وأجهزة ومعدات وآليات تتقدم الشركة بطلب إلى الوزير بالمواد المراد استيرادها وفي حال الموافقة على الطلب يتم توفير المطلوب بالتنسيق مع الجهات المعنية وفقاً للقوانين والأنظمة، و يجب أن تقوم الشركة  بتدريب وتجهيز الحراس ليكونوا قادرين على تحمل المسؤولية في أداء المهام الموكولة إليهم ويجوز الاستعانة بمدربين متخصصين بعد أخذ موافقة الوزير، وتزويد الحراس بالوسائل التي يتمكن بوساطتها من دفع الضرر عن نفسه وعن الموقع الذي يتولى حراسته، و توفير الملابس الخاصة اللازمة للحراس أثناء تأديتهم عملهم على حسابها الخاص ويحدد اللباس الموحد للعاملين في الشركة بقرار من الوزير، ووضع إشارة على الكتف الأيمن من بزة الحارس يدون عليها اسم الشركة التابع لها وعبارة حارس مدني، فضلا عن وضع بطاقة خاصة بالشركة على صدر الحارس من الجهة اليسرى في مكان بارز، كما يجب على الشركة أن تلتزم، بعدم تجاوز المناطق المرخص لها مزاولة العمل فيها، وعدم السماح للعاملين بها حمل السلاح خارج أوقات العمل أو استخدامه في غير المهام المكلفين بها، وعدم استخدام المسميات الخاصة بالجيش والشرطة والأمن من حيث التقسيمات الوظيفية والرتب أو استخدم الألبسة الخاصة بها، وعدم القيام بأي عمل من أعمال التحري أو جمع المعلومات، وتسجيل العاملين لديها في التأمينات الاجتماعية أصولاً.



اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.