"داعش" تقطع رأس أحد مقاتلي "حركة أحرار الشام" عن طريق الخطأ
"داعش" تقطع رأس أحد مقاتلي "حركة أحرار الشام" عن طريق الخطأ

ذكر المرصد السوري قصة حدثت في حلب وهي أن شاباً كان يقاتل مع المسلحين اسمه "محمد فارس مروش" في السابعة والعشرين من العمر، من بلدة رتيان في ريف حلب الشمالي، كان يقاتل مع "حركة احرار الشام" في معارك اللواء 80 شرق حلب، أصيب اثناء الاشتباكات الحاصلة هناك، حيث تم إسعافه إلى مشفى الزرزور في حي السكري، ثم أجريت جراحة له، وعند استيقاظه من البنج، بدأ بالصياح بحالة هستيرية  "يا حسين يا علي"، فسمعه أحد عناصر داعش فطلب المؤازرة زاعماً أن مقاتلا ايرانياً يعالج في المشفى، حاول الأطباء والممرضون إفهام عناصر "داعش "بأن الشاب من "حركة احرار الشام "، وما يقوله يخرج منه بدون وعي بسبب تأثير المخدر، إلا أن العملية تمت بالرغم من رجاء الممرضين والأطباء لعناصر داعش بالتريث حتى يصحو، حيث قام عناصر داعش بقطع رأس "مروش" أمام عشرات المتجمعين امام باب المشفى.


 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.