أوباما يثني على جهود كاميرون لدعم المحادثات التي تجري بين أفغانستان وباكستان
أوباما يثني على جهود كاميرون لدعم المحادثات التي تجري بين أفغانستان وباكستان

أعلن البيت الأبيض، أن الرئيس الأميركي، باراك اوباما، ناقش في اتصال هاتفي، مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، توقعاتهما لجولة المحادثات القادمة بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وقال البيت الأبيض في بيان له، إن اوباما وكاميرون جددا في اتصال هاتفي، تأكيد دعمهما، "للمقترح الموحد الذي عرضته دول مجموعة (5+1) وناقشا توقعاتهما للجولة المقبلة من المحادثات".

وفي الشأن السوري، أعرب المسؤولان عن دعمهما المستمر لمؤتمر "جنيف-2" حول سوريا، ورحبا بقرار الإئتلاف المعارض، لحضوره.

وناقش أوباما وكاميرون التقدم الكبير في تدمير الأسلحة الكيميائية السورية، كما تطرقا الى الوضع في أفغانستان واتفاقها الأمني الثنائي مع الولايات المتحدة.

وذكر البيان أن أوباما أثنى على جهود كاميرون لدعم المحادثات التي تجري بين أفغانستان وباكستان، بينها المحادثات الثلاثية في لندن.

وأكد الرئيس الأميركي على أن واشنطن تثمّن علاقتها وتحالفها "المييزين" بالمملكة المتحدة.

كما أشار بيان البيت الأبيض إلى أن اوباما وكاميرون سيستمران بمناقشة القضايا الأمنية المهمة التي تؤثر في بلديهما، وفي العالم

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.