أوباما وكاميرون يؤكدان تأييدهما لمواصلة المفاوضات في الشأنين السوري والإيراني في جنيف
أوباما وكاميرون يؤكدان تأييدهما لمواصلة المفاوضات في الشأنين السوري والإيراني في جنيف

باراك أوباما الرئيس الأمريكي وديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني أيدا في اتصال هاتفي أمس مواصلة المفاوضات حول سورية وإيران في جنيف، وفي بيان صدر عن البيت الأبيض جاء أن "الرئيس ورئيس الوزراء أكدا تأييدهما للمقترح الموحد للسداسية الدولية بشأن إيران، وناقشا توقعاتهما حول الجولة المقبلة من المفاوضات"، أما عن الشأن السوري فقد عبّر كل من  أوباما وكاميرون عن دعمهما لعقد مؤتمر "جنيف-2" ورحبا بقرار الائتلاف السوري المعارض المشاركة فيه .

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.