السعودية ترفض مقعدها في مجلس الأمن الدولي رسميا
السعودية ترفض مقعدها في مجلس الأمن الدولي رسميا

أبلغت السعودية أمس الأمم المتحدة رسميا بقرارها رفض شغل مقعد بمجلس الأمن الدولي، ما يعني احتمال انتخاب الأردن بديلا لها .
حيث نقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن دبلوماسيين غربيين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم، أن الأردن وافق على ما يبدو في أن يأخذ مقعد السعودية في مجلس الأمن، وذلك بعد انسحابه أمام الرياض من السباق على مقعد في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة .
المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي، قام بإبلاغ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في رسالة، بأن حكومة المملكة قررت إخطاره بأنها لن تكون في وضع يسمح لها بشغل المقعد الذي انتخبت له بمجلس الأمن.
يذكر أن الخارجية السعودية قد أصدرت الشهر الماضي بيانا اعتذرت فيه عن شغل مقعدها في مجلس الأمن الدولي بعد انتخابها عضوا غير دائم فيه لمدة عامين، وذلك احتجاجا على ما وصفته بتقاعس المجتمع الدولي بشأن الأزمة السورية وفشله في تسوية القضية الفلسطينية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.