نوكيا تخترع بطارية جديدة قابلة للطي
نوكيا تخترع بطارية جديدة قابلة للطي

بطارية قابلة للطي هي براءة الإختراع الجديدة التي سجلتها شركة “نوكيا”، حيث تتميز البطارية بحجمها وسُمكها المنخفض، مما يفتح الطريق أمام صنع هواتف تتميز بدرجة عالية من المرونة وخفة الوزن والنحافة .

وتستخدم “نوكيا” في البطارية الجديدة مجموعة من الخلايا القابلة للطي، وهي الخلايا المسؤولة عن حفظ الطاقة وتمريرها إلى الاجهزة الإلكترونية المزودة بها .

وأوضحت الشركة الفنلندية في ملف براءة الاختراع خاصتها أن تلك البطارية تساعد على استغلال المساحات الكبيرة المهدرة بين المكونات الداخلية للأجهزة الإلكترونية المحمولة مما يقلص من حجم تلك الأجهزة .

الجدير بالذكر أن "نوكيا" ليست الوحيدة من سيستفيد من براءة الاختراع تلك، حيث تستطيع “سامسونج” الاستفادة من براءة اختراع البطارية المرنة الجديدة في صنع أجهزتها الذكية بموجب الاتفاقية المبرمة بين الشركتين.

وتملك “سامسونج” اتفاقية مع “نوكيا” للاستفادة من براءات الاختراع خاصتها، وكانت الشركة الفنلندية وافقت الاسبوع الماضي على مد اتفاقية استخدام براءات الإختراع بين الشركتين لمدة خمسة سنوات إضافية بداية من العام المقبل.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.