ليبيرمان وزيرا للخارجية الاسرائيلية مجددا...
ليبيرمان وزيرا للخارجية الاسرائيلية مجددا...

جائت عودة وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إلى منصبه ضربة للجهود الأمريكية في حلحلة عملية السلام في الشرق الأوسط ،خاصة فيما يتعلق بالجهود التي يبذلها وزير الخارجية جون كيري، وذلك لما عرف عن ليبرمان من تشدده إزاء عملية المفاوضات التي لا يرى فيها أي جدوى ورفضه الرئيس الفلسطيني محمود عباس كشريك في عملية التفاوض، كما صرح رئيس الوزراء الاسرائيلي  بنيامين نتينياهو  في اجتماع للوزراء إنه يتطلع إلى عودة ليبرمان للحكومة، مضيفا:"لدينا الكثير من العمل الواجب إنجازه، وصعوبات وتحديات عظيمة".أما عن عودة ليبرمان إلى منصب وزير الخارجية فإن تأثيراتها لا تقتصرعلى الساحة الداخلية والحزبية فقط، بل سيكون لها أثر بالغ على سياسة إسرائيل الخارجية، فهو ومنذ تقلده منصب رئيس الدبلوماسية الإسرائيلية في حكومة نتنياهو السابقة خرج بالعديد من المواقف السياسية وقام بخطوات مثيرة للجدل كما عرف بتصريحاته المثيرة، الأمر الذي انعكس سلباً على مكانة إسرائيل وجعلها تواجه أزمات عديدة مع دول المنطقة وعلى الساحة الدولية أيضاً.




 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.