لولا "الفيسبوك" ....لاغتصبها
لولا "الفيسبوك" ....لاغتصبها

تمكنت شابة فرنسية تعمل لدى عائلة بريطانية من الإفلات من مغتصبها في العائلة التي تستقبلها، بفضل نداء عبر «فيسبوك» نقلته صديقة لها إلى الشرطة على ما أفادت السلطات الفرنسية ، وقالت الشابة "18 عاماً" عبر «فيسبوك» إلى صديقتها المقيمة في بربينيان بجنوب فرنسا إنها تتعرض لاعتداءات جنسية من قبل رب العائلة التي تستقبلها ، وأوضح المقدم في الشرطة الفرنسية، اريك ايميري أن «هذه الصديقة أتت لتبلغنا بالأمر في 29 تشرين الأول (أكتوبر) وأبلغنا جهاز سكوبول (التعاون الفني الدولي لقوات الشرطة) الذي أبلغ الشرطة الإنكليزية» ، وتوجهت الشرطة الإنكليزية إلى منزل العائلة في شيدل بمنطقة ميدلاندز جنوب مانشستر لكن الشابة لم تكشف شيئاً خلال هذه الزيارة بسبب الخوف على الأرجح، لكنها فرت في الليلة نفسها وأبلغت الشرطة بتعرضها لعمليتي اغتصاب على الأقل وتحرشات جنسية أخرى من قبل رب العائلة الذي أوقف فوراً على ذمة التحقيق.

وتولت قنصلية فرنسا رعاية الشابة التي تمكنت من العودة إلى جنوب فرنسا في عطلة نهاية الأسبوع الماضي على ما أكد المصدر نفسه.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.