الشرطة البريطانية تتلقى بلاغاً كاذباً من قط!
الشرطة البريطانية تتلقى بلاغاً كاذباً من قط!

تلقى عناصر الشرطة البريطانية اتصالاً كاذباً بوجود حالة طارئة، ليتبين لهم لاحقاً أن المتصل قط ، واكتشف عناصر الشرطة القط «بروس لي»، وهو يختبئ تحت ثياب صاحبه، جيمس كوكسيدج، فيما تم العثور على الهاتف مرمياً على الأرض ،ومن جهته قال كوكسيدج (33 عاماً) إنه علم بالأمر عندما رأى عناصر الشرطة في منزله لدى عودته إليه ، وأضاف «لم أستطع أن أوبخه..فقد بدا خجلاً من نفسه».

وقال إن القط يجن لدى سماعه رنين الهاتف، ويبدأ بضرب سماعته، مرجحاً أن يكون، في هذه الحالة، جنّ جنونه عند ورود اتصال ما، ما جعله يطلب عن طريق الخطأ رقم 9 ثلاث مرات (رقم الطوارئ)، قبل أن يسمع صوتاً، ويرتعد فيلوذ بالفرار ، غير أن الشرطة أكدت أنه سواء كان الأمر حادثاً أو لا، فإنها تأخذ اتصالات النجدة على محمل الجد، إذ أوضح متحدث باسم شرطة العاصمة أنه «تتم الإجابة على هذه الاتصالات من خلال إعادة الاتصال بها من قبل عاملي الشرطة الذين يعملون على تحديد ما إذا كان الاتصال طارئاً» ، وأشار إلى أنه «عندما لا تتم الإجابة على الاتصالات، يتم التحقق منها، ويتوجه عناصر الشرطة إلى عناوين المتصلين، عندما يرون الأمر ضرورياً».

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.