اهتمام أمريكي بالنفط اللبناني ولامانع لديه من مشاركة حزب الله في الحكومة
اهتمام أمريكي بالنفط اللبناني ولامانع لديه من مشاركة حزب الله في الحكومة

تحدثت صحيفة الأخبار اللبنانية عن اتصال مسؤول أمريكي بمرجع رسمي لبناني ، واشار المرجع لصحيفة "الاخبار" الى ان ملخص الحوار الذي دار بينهما، تأكيد واشنطن مجدداً، على ضرورة حماية الاستقرار، واستعدادها للمساهمة في كل ما من شأنه ان يعززه. ويمثل هذا التأكيد استمرار الحرص الاميركي، منذ ان بدأت الحرب السورية، ومن خلال الاتصالات الدولية والاقليمية على تجنيب لبنان اي تفجير امني على خلفية هذه الحرب. 
وفي السياق اكدت مصادر مطلعة ان واشنطن لم تر مانعا في مشاركة حزب الله في الحكومة، وان اتصالات تجرى بين الطرفين عبر اطراف وسيطة، الا ان شخصيات في 14 آذار اكدت ان ما سمعته من ديبلوماسيين اميركيين مغاير لهذه الاجواء. لا بل ان موقف واشنطن لا يزال هو نفسه من رفض مشاركة الحزب.

من جهة أخرى  أشارت الصحيفة إلى الاهتمام الاميركي اللافت بملف النفط. وتأتي زيارة وفد من الخارجية الاميركية الاسبوع المقبل الى لبنان ولقاءاته المتنوعة، لتحمل في احد ملفاتها موقع لبنان على الخريطة النفطية، والعراقيل التي تواجهه ولا سيما لجهة عدم اجراء المزايدات حتى الان. وينبع الاهتمام الاميركي من امرين، بحسب المعنيين بملف النفط، اولاً حجم الثروة النفطية، وثانياً الشركات الاميركية المهتمة بالاستثمار في لبنان وضرورة تأمين بيئة امنية مستقرة لها، قضلاً عن موقف اسرائيل والخلاف البحري حول المنطقة الاقتصادية الخالصة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.