ضرير بريطاني يحطم الرقم القياسي العالمي في سباق للسرعة
ضرير بريطاني يحطم الرقم القياسي العالمي في سباق للسرعة

حطّم ضرير بريطاني البالغ من العمر  52 عاما ، الرقم القياسي العالمي لسباقات السرعة على المياه الخاصة بالعميان، بعد أن قاد قاربه بسرعة وصلت إلى 150 كيلومتراً في الساعة.
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن مايك نيومان، الذي عمل مديراً لأحد المصارف البريطانية، سيحمل الرقم القياسي لسباقات السرعة في المياه وعلى الأرض بوقت واحد، بعد إثبات تحطيمه الرقم القياسي العالمي لسباقات السرعة للعميان.
وأضافت أن نيومان قاد زورقاً سريعاً من طراز (بورش) يبلغ سعره 300 ألف جنيه استرليني ويشارك في سباقات (فورمولا 1) عبر ميناء توركي بسرعة وصلت إلى 93 ميلاً في الساعة، أي ما يعادل نحو 150 كيلومتراً في الساعة.  وأعرب نيومان عن سعادته بتحطيم الرقم القياسي العالمي لسباقات السرعة للعميان، ويخطط الآن لقيادة طائرة بسرعة تفوق سرعة الصوت.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.