بان كي مون يرى في التخلص من الكيميائي السوري أحد التحديات البيئية
بان كي مون يرى في التخلص من الكيميائي السوري أحد التحديات البيئية

أكد الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون في رسالة وجهها بمناسبة اليوم الدولي لمنع استغلال البيئة في الحروب والصراعات المسلحة ان تدمير الترسانة الكيميائية السورية يجب أن يتم وفق ضمانات بيئية صارمة لمنع حدوث تلوث ،معتبراً أن التخلص من الأسلحة الكيميائية في سورية هو أحد التحديات البيئية التي تواجه الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية ، 

وأشار مون إلى أن الموارد الطبيعية لا تزال تتعرض للاستغلال خلال النزاعات المسلحة ما يهدد السلام والأمن على المدى الطويل ، مضيفاً أن التجارة غير القانونية في المعادن والحياة البرية والأخشاب والفحم تساهم في تمويل الأنشطة غير المشروعة ودعم الجماعات المسلحة والشبكات الإجرامية في وسط وشرق أفريقيا ، موضحا أن التقديرات في الصومال وحدها تشير إلى أن التجارة غير المشروعة في الفحم تمثل إيرادات سنوية تصل إلى 384 مليون دولار للمتمردين والجماعات الإرهابية مشددا على أن "تعزيز إدارة الموارد الطبيعية وتحسين الرصد في الدول المتضررة من النزاعات يمكن أن يساعد في منع تأجيج الصراعات".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.