اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب من أجل بحث الوضع السوري
اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب من أجل بحث الوضع السوري

يعقد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية اجتماعًا طارئًا يوم 5 حزيران برئاسة محمد كامل عمرو وزير الخارجية المصري، وبحضور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية، من أجل بحث الأزمة السورية وسبل تسويتها.وسيركز الاجتماع على بحث تطورات الوضع في سورية والاستعدادات لعقد مؤتمر "جنيف-2" الذي يهدف الى إيجاد حل سياسي للأزمة.ومن المنتظر أن يؤكد وزراء الخارجية العرب فى قراراتهم الختامية على ضرورة استمرار لبنان في سياسته في إتخاذ موقف النأي بالنفس فى الأزمة السورية والقيام بخطوات عملية بهذا الشأن بغية تجنب سياسات الاستقطاب التي قد تعيده الى "مربع الحرب الأهلية" على حد تعبير المصادر نفسها.من جانبه أعلن الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية أحمد بن حلي إن وزراء الخارجية العرب سيجتمعون مساء الأربعاء بناء على توصية اللجنة الوزاريّة العربيّة حول سورية لبحث تطوّرات الأوضاع والتحضير لمؤتمر "جنيف -2".وأضاف بن حلي إن موقف الجامعة العربية من الأزمة السورية يُركّز منذ البداية على أن الحلّ السياسي هو الطريق الأسلم، موضحا "إننا مع أن تُركِز الجهود وتتضافر سواء عربيًّا أو إقليميًّا أو دوليًّا لاغتنام فرصة "جنيف-2 " بغية دفع وتشجيع الأطراف السورية للدخول في حوار ينقذ الوطن السوري من الوضعيّة الحالية الخطيرة".


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.