مقابلة مع السفير البابوي في دمشق بعد استهداف السفارة بقذيفة هاون
مقابلة مع السفير البابوي في دمشق بعد استهداف السفارة بقذيفة هاون

 أجرى القسم الإيطالي في إذاعة الفاتيكان اليوم الثلاثاء مقابلة هاتفية مع السفير البابوي في سورية المطران "ماريو زيناري" الذي أشار أن القذيفة أصابت المبنى عند الساعة 6,35 صباحا بالتوقيت المحلي واقتصرت الأضرار على الماديات شاكراً الربّ على عدم سقوط جرحى في الحادث، وفي حديثه عن استهداف الكنائس لفت المطران أن دير الأباء الفرنسيسكان في حلب لم يسلم هو الآخر حيث تم استهدافه أيضاً السبت الماضي بقذائف هاون دون وقوع جرحى، وكذلك سقطت قذيفة منذ شهر تقريبا في الساحة المقابلة لكاتدرائية الروم الملكيين،وأضاف سيادة المطران أنه لا يمكن لأحد أن يؤكد إذا ما كانت الهجمات مقصودة أم عن طريق الخطأ.

وأشار المطران ماريو زيناري أن مخاوف المسيحيين في سورية ازدادت خلال الأشهر القليلة الماضية، موضحاً أن المسيحيين في بداية الصراع كانوا يتمتعون ببعض الاحترام، ولكن وضعهم أصبح مقلقاً بعد تأزم الصراع، وختم السفير البابوي في دمشق حديثه  بضرورة أن تبذل الجماعة الدولية وكل الأطراف المتورطة مزيدا من الجهود لإحلال السلام في سورية. وقال: "ينبغي ألا يوفَّر جهد على الرغم من الصعوبات والمشاكل لأن الأشخاص يتألمون ويموتون كل يوم، يُهجرون وتُدمر منازلهم"، وأن الشعب السوري ينتظر منذ زمن طويل وقف إطلاق النار ونهاية الصراع وأعمال العنف والتوصل إلى حل سياسي.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.