بعثة الكيماوي في سورية تعاني عجزاً في التمويل
بعثة الكيماوي في سورية تعاني عجزاً في التمويل

ذكرت وكالة "رويترز" أنّ مهمة منظمة حظر الاسلحة الكيميائية في سوريا ممولة لشهر تشرين الثاني فقط، لذلك فهي بحاجة الى تمويل اضافي، وقدجمعت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية، 10 مليون يورو  للقضاء على الترسانة الكيميائية في سوريا، وقد أسندت هذه المهمة الى المنظمة بموجب الاتفاق الذي عقدته الولايات المتحدة وروسيا، وسيتم نقل الأسلحة الكيميائية عن طريق البحر على الارجح بعيداً عن مناطق الصراع ما يزيد من التكلفة الرئيسة للعملية، وفي هذا الاطار تجري مناقشات مع البانيا وبلجيكا وبلد إسكندينافي لدفن مخلفات هذه المواد، وفق مصادر "رويترز"، وتعتبر الولايات المتحدة حالياً أكبر مسهم في البعثة، مع ستة ملايين دولار. وشاركت أيضاً في التمويل كل من بريطانيا وكندا وألمانيا وهولندا وسويسرا، وتعهدت المملكة المتحدة بدفع ثلاثة ملايين دولار، في حين تعهدت روسيا وفرنسا والصين بتقديم  الخبراء والموظفين التقنيين.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.