لافروف:" تصريحات الائتلاف الوطني السوري تختلف جذريا عن مبادئ بيان جنيف"
لافروف:" تصريحات الائتلاف الوطني السوري تختلف جذريا عن مبادئ بيان جنيف"

أبدى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف استغرابه من مطلب الائتلاف الوطني السوري استبعاد إيران من حضور مؤتمر "جنيف-2" الخاص بسورية. وتابع أن رئيس الائتلاف أحمد الجربا سبق وأن قدم مطالب أخرى كشروط لموافقة الائتلاف على حضور المؤتمر، ومنها تحديد موعد لرحيل الرئيس السوري بشار الأسد وتكثيف عمليات تسليح المعارضة. وأكد لافروف ان هذه المطالب غريبة لانها تخالف بيان جنيف الذي صدر عن مؤتمر السلام الأول الذي عقد في جنيف بشهر حزيران من العام الماضي. وشدد في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره النيوزلندي موراي ماكولي على أن روسيا سبق وأن اتفقت مع الولايات المتحدة على عقد مؤتمر "جنيف-2" دون شروط مسبقة، باستثناء مطلب تطبيق بيان جنيف.واعتبر لافروف أن الائتلاف الوطني السوري بات معرضا للتهميش، بينما ينتقل النفوذ الى أطراف أخرى  من معارضي الأسد. مضيفا: "إن الائتلاف الوطني الذي لم يكن يتمتع بالدعم حتى لدى تأسيسه، بات معرضا للتهميش بشكل متزايد، أما النفوذ الحقيقي في معسكر خصوم الأسد، فينتقل الى أشخاص آخرين ،كما شدد وزير الخارجية على أنه يجب دعوة كافة الأطراف الخارجية القادرة على التأثير في سورية. وقال: "جميع من لهم تأثير على الوضع، يجب أن تتم دعوتهم الى المؤتمر. وذلك يشمل جميع جيران سورية، وجميع دول الخليج، وليس الدول العربية فحسب، بل وإيران والدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وتركيا".





 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.