الخارجية الروسية تدين مجزرة خان العسل في ريف حلب
الخارجية الروسية تدين مجزرة خان العسل في ريف حلب

أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها ان موسكو تدين بحزم أعمال القتل الجماعي التي قام بها المسلحون في بلدة خان العسل السورية بريف حلب، ودعت الى "وقف العربدة الدموية التي يمارسها الارهاب الدولي في سورية".  على حد قولها

وجاء في بيان الخارجية الروسية انه "بات معروفا في يومي العطلة الاسبوعية الماضية عن حدوث أعمال تنكيل وحشية قام بها مقاتلون من التشكيلات المتطرفة "جبهة النصرة" و"أنصار الخلافة" في بلدة خان العسل الواقعة بريف حلب التي استولوا عليها"

وأعادت الخارجية الروسية الى الاذهان ان مقاتلي المجموعات المسلحة قاموا بقتل نحو 150 شخصا من عناصر الجيش العربي السوري والأسرى والمدنيين، كما فُقد أثر عشرات السكان المسالمين.

ولفتت إلى أن الحكومة السورية توجهت بطلبات رسمية الى الامين العام للامم المتحدة ورئيس مجلس الامن الدولي والمفوضة السامية لحقوق الانسان في الامم المتحدة لادانة هذه الاعمال الوحشية للمتشددين الذين لهم صلة بتنظيم "القاعدة"

وقالت الخارجية الروسية ان "الطابع البربري لهذه الجريمة أحدث صدمة لكل السوريين، ونددت بها ليس السلطات السورية فقط، بل والقوى المعارضة الرئيسية، بما في ذلك الائتلاف المعارض وقيادة  "الجيش الحر" التي نأت بنفسها عن هذه الفظيعة الشنيعة", وأعربت الخارجية عن التعازي للشعب السوري كله


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.