طوكيو تتريث بالرد على التجسس الأمريكي
طوكيو تتريث بالرد على التجسس الأمريكي

أعرب وزير الدفاع الياباني اتسونوري اونوديرا عن قلقه من الأنباء التي تحدثت عن قيام وكالة الأمن القومي الأمريكية بجمع معلومات استخباراتية عن أراضي بلاده بواسطة وسائل إلكترونية، مشددا على أن مثل هذه الأنشطة تزعزع العلاقات بين الدول الحليفة.

وقال الوزير في تصريحات له"إنها، حاليا، ليست الا أنباء تتناقلها وسائل الإعلام. لكني أعتبر مثل هذه الأنشطة التي تزعزع العلاقات بين الدول الصديقة والحليفة، غير مرغوب فيها".

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" ، أن اليابان كانت ضمن قائمة الدول التي شملتها البرامج الأمريكية للتنصت على الاتصالات. وذكرت الصحيفة أن واشنطن كانت تسعى لجمع معلومات سرية في اليابان بمجالي الاقتصاد والتكنولوجيا، بالإضافة الى معلومات عن السياسة الخارجية لطوكيو.

هذا ونقلت قناة "إن أيتشك اي" اليابانية عن مصادر في الولايات المتحدة أن وكالة الأمن القومي الأمريكية تستخدم مبنى سفارة واشنطن في طوكيو والقواعد العسكرية الأمريكية في اليابان للتنصت الالكتروني على اليابانيين.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.