«تطبيق» على الهواتف الذكية في فرنسا للإبلاغ عن الأعمال المناهضة للمسلمين
«تطبيق» على الهواتف الذكية في فرنسا للإبلاغ عن الأعمال المناهضة للمسلمين

أطلقت جمعية مكافحة معاداة الإسلام في فرنسا (الإثنين) تطبيقاً للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية يسمح بالكشف عن الأعمال المناهضة للمسلمين.

وقال بابكر سني المسؤول الإعلامي في الجمعية لفرانس برس إن «الهدف الرئيسي هو الحصول على معلومات فوراً إن كان الأمر يتعلق باعتداء أو بشعارات تكتب على جدران مسجد».

وسيتمكن المستخدمون من كشف الحادثة من خلال نشر صور أو فيديو.

وأضاف أن «الصورة أو الفيديو ستكون دليلاً وستسمح لنا بالتواصل بشأن العمل المناهض للمسلمين» مؤكداً أنه سيتم التحقق من كافة العناصر.

وهذا التطبيق المجاني سيسمح أيضاً بالاطلاع على مقالات وأشرطة فيديو تنشرها الدائرة القانونية للجمعية.

وأحصت الجمعية 469 عملاً مناهضاً للمسلمين في فرنسا في 2012 أي بزيادة قدرها 57 في المئة مقارنة مع العام 2011. وهذه الأرقام أعلى من تلك التي أحصاها مرصد مكافحة الأعمال المعادية للمسلمين الذي كشف عن 201 عملاً مناهضاً للمسلمين في 2012 بارتفاع قدره 28 في المئة مقارنة مع 2011.

وقسم كبير من هذه الأعمال يكمن في كتابة شعارات معادية للعرب والمسلمين. و(الإثنين) كتبت شعارات عنصرية ورسمت صلبان معقوفة على جدران مسجدين في بوزانسون (شرق) حسب ما علم من مديرية الشرطة.

والأسبوع الماضي في نيم (جنوب) كتب على جدران منزل رئيس المرصد عبدالله زكري شعارات عنصرية ذات طابع نازي.

وطلب زكري (الإثنين) من «السلطات العامة أن تأخذ في الاعتبار ارتفاع الأعمال المناهضة للمسلمين».

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.