وزير التخطيط الأردني:"الأزمة السورية بدأت تأخذ زمنا كبيرا واثارها ستبقى لمدى متوسط"
وزير التخطيط الأردني:"الأزمة السورية بدأت تأخذ زمنا كبيرا واثارها ستبقى لمدى متوسط"

صرح ابراهيم سيف وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني ، أن "الأزمة السورية تعتبر من أهم التحديات التي تواجه بلاده على مختلف المستويات"، مشيراً إلى أنها "بدأت تأخذ مدى زمنياً أكبر من المتوقع".
وفي كلمة ألقاها خلال الإجتماع الاقليمي الذي نظمته في عمان وكالات الأمم المتحدة والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين والهيئات الدولية الداعمة والدول المانحة للدول المضيفة للاجئين السوريين، أشار إلى ان "هذا الأمر يستدعي تدخلات مستدامة ومتوسطة المدى وبالتالي الإنتقال من الحديث عن المساعدات الإنسانية إلى المساعدات الإنمائية والإستثمارات المطلوبة لتمكين المجتمعات المحلية من إستضافة اللاجئين وتوفير الخدمات لهم".
كما دعا إلى "تضافر الجهود الدولية لمساندة الأردن للحفاظ على قدرة الحكومة على الترحيب باللاجئين السوريين واستمرارية النمو الاقتصادي وعدم تأثر فرص المواطن الأردني بالحصول على خدمات ووظائف، خاصة وأن مؤشرات الأزمة تدل على أن آثارها ستبقى لمدى متوسط".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.