هولاند يؤكد دعم فرنسا السياسي والإنساني للمعارضة السورية دون الإشارة إلى مسألة التسليح
هولاند يؤكد دعم فرنسا السياسي والإنساني للمعارضة السورية دون الإشارة إلى مسألة التسليح

أكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند من جديد دعم فرنسا "السياسي والإنساني" للائتلاف السوري المعارض من دون الإشارة إلى التسليح، وذلك بعيد أول لقاء له برئيس الائتلاف أحمد الجربا.

وقال هولاند في تصريح صحفي في ختام لقائه بالجربا ، إن "فرنسا تقف إلى جانب الائتلاف وتعمل على المستويين السياسي والإنساني وأيضا على مستوى الممرات التي يمكن أن تفتح لتقديم المساعدات الضرورية إلى السكان

وشدد الرئيس الفرنسي على ضرورة "مواصلة الضغط العسكري" على النظام السوري، إلا أنه اعتبر أن هذا الأمر "من مسؤولية الائتلاف وجيشه".  على حد قوله.

وقال: "لا علاقة للائتلاف بالمجموعات المتطرفة التي تستغل الوضع في سورية لتغليب مصالح تختلف عن مصالح الشعب السوري"

من جهته، وصف الجربا اللقاء بـ"المثمر"، قائلا: "نحن سعداء لأن نسمع الرئيس هولاند, يتكلم عن إمكانية فتح معابر أو ممرات إنسانية وعن دعم سياسي".



اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.