فريق التحقيق الأممي يبحث مع المعلم مسألة استخدام أسلحة كيميائية في سورية
فريق التحقيق الأممي يبحث مع المعلم مسألة استخدام أسلحة كيميائية في سورية

صرح المستشار الإعلامي في الأمم المتحدة خالد المصري أن فريق التحقيق التابع للمنظمة الدولية سيعقد اجتماعا مع وزير الخارجية وليد المعلم, وقال لوكالة الأنباء الألمانية ان الوفد عقد فور وصوله إلى دمشق، مباحثات مع نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد.

وأضاف المصري أن اللقاء مع المقداد عُقد وجرى فيه تبادل وجهات النظر بين الجانبين، حول مزاعم استخدام أسلحة كيميائية في سورية، موضحا أن زيارة الفريق تنتهي الخميس، دون إجراء مؤتمر صحفي قبل مغادرته

. هذا ورجح أن يجتمع المحققان الدوليان بمسؤولين أمنيين وعسكريين سوريين، وذلك لترتيب تنقل فريق التحقيق وتأمينه، بعد التوصل إلى اتفاق بهذا الشأن.

من جانب آخر، أعلن مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري أن المنظمة الأممية تلقت 13 بلاغا بشأن استخدام أسلحة كيميائية في سورية.

وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نيسركي قد أعلن أن المنظمة قبلت الدعوة التي وجهتها الحكومة السورية إلى اثنين من كبار المسؤولين فيها لزيارة دمشق بهدف إجراء محادثات حول التحقيق في الاستخدام المحتمل للأسلحة الكيميائية في النزاع الدائر في سورية.


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.