المعارضة السودانية تعلن مقاطعة الانتخابات المقبلة وتتهم البشير بالتجسس
المعارضة السودانية تعلن مقاطعة الانتخابات المقبلة وتتهم البشير بالتجسس

أعلن تحالف المعارضة السودانية مقاطعة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في بداية عام 2015 ، مؤكداً عدم مشاركته في صياغة دستور في ظل نظام الرئيس عمر البشير ، واتهم تحالف المعارضة، حزب المؤتمر الوطني الحاكم بـ «التجسس» على نشاط المعارضين و«التنصت» على هواتف قياداتهم.

وصرح مسؤول الإعلام في التحالف كمال عمر في تصريح، بأن الحزب الحاكم لديه متخصصون في تزوير الانتخابات، كما حدث في عام 2010 في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية. وأضاف أن المعارضة تسعى لإلغاء الدستور الحالي والتوافق على دستور انتقالي جديد وتشكيل حكومة انتقالية تعمل لإقرار السلام في دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق

واتهم المسؤول الإعلامي للمعارضة الحزب الحاكم، بالتجسس على أنشطة المعارضة والتنصت على هواتف قياداتها، مشيراً إلى أن السلطات تنصتت على هاتفه قبل يومين أثناء مشاركته في ندوة للمعارضة في الولايات المتحدة.

إلى ذلك، طالب مسؤول العلاقات الخارجية في حزب الأمة المعارض نجيب الخير بفتح تحقيق عاجل حول «انتهاك خصوصية الأحزاب السياسية عبر تجسس الحزب الحاكم عليها عبر الأجهزة المتطورة».

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.