ضابط أميركي: حزب الله الوحيد في المنطقة  الذي لا يمكن التجسس عليه
ضابط أميركي: حزب الله الوحيد في المنطقة الذي لا يمكن التجسس عليه

كشف الضابط الاميركي المتقاعد في جهاز “مكافحة الإرهاب” "تريستان آش" في حديث لصحيفة الرأي الكويتية أن جميع بلدان الشرق الاوسط من رؤسائها وقادتها وأحزابها هي على لائحة التنصت اليومي دون تمييز بين عدوّ وصديق، مشيراً إلى أن “الحزب الوحيد الذي لا يملك بصمة الكترونية تتيح التجسس عليه هو “حزب الله”،والسبب أنه يستخدم النظام السلكي، رغم أن عدداً من مسؤولي الحزب يستخدمون الاجهزة اللاسلكية الخاصة بهم ما يسمح بالتقاط معلومات قليلة ذات أهمية لا تجعلنا في ظلام دامس حيال ما يفعله، رغم أنها ليست في المستوى المطلوب.

وأكد تريستان أنه بعد 9 ايلول من العام 2000 أعطيت الاوامر بتحويل كل سفارة في العالم الى مركز تنصت معزَّز، و تزويد البعثات الديبلوماسية بأجهزة تنصت عالية الدقة، موضحا انه “لهذا بات لكل سفارة دور مهم بالمراقبة والتنصت وكذلك السفن الحربية العسكرية المتمركزة قبالة الشواطئ المستهدفة والتي سهلت عملية الاستقبال والتجسس الالكتروني على كل رئيس دولة او مسؤول فيها، ولفت آش الى ان “التنصت الالكتروني لا يقتصر على التنصت لأغراض عسكرية او لمنع عمليات ارهابية قبل حدوثها، بل يذهب الى التجسس الصناعي ايضاً فقد استخدمت التكنولوجيا لمعرفة نوايا العرب بما يتعلق بالاقتصاد والنفط وشراء المعدات الحربية والتي تُعتبر اساسية للغرب ولاقتصاده”.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.