معهد دراسات أميركي: مساعي السعودية في سورية سترتد عليها
معهد دراسات أميركي: مساعي السعودية في سورية سترتد عليها

أشار معهد "كارنيغي للشرق الأوسط" الاميركي أن  إعادة التموضع بين الكتائب المسلحة في سورية جاء نتيجة طلب من السعودية، محذراً من فشل مساعي السعودية في توحيد القوى المسلحة مما سيقوّض مصداقية الرياض، بل الأسوأ أن السعودية ستجد نفسها امام استنساخ تجربتها السابقة في أفغانستان حيث ستضطر إلى مواجهة تلك الجماعات التي تدعمها. 

وأضاف أن "السعودية استمرت في تكثيف جهودها ومقدراتها المالية والتسليحية لتصعيد الضغط العسكري على النظام في غياب  استراتيجية سياسية قادرة على هزيمته ، لذلك فهي  تغامر بمواجهة مصير مماثل، فجيش محمد قد يعود ادراجه لوطنه في مكة".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.