يامن قيروط - هنا سورية

السفيرة .. بوابة حلب الشرقية
السفيرة .. بوابة حلب الشرقية

هو انسحاب تكتيكي كالعادة، ولكنها النصرة من "تكتكت" في السفيرة هذه المرة.. فقد أعلنت أمس تنسيقيات المنطقة الناطقة باسم مسلحي السفيرة والمنطقة الشمالية من حلب، عن انسحاب كامل من السفيرة بعد ما أسمته "صمودا" لمدة سبع وعشرين يوما . فبعدما خذلت كتائب وميليشيات الحر نظرائها في جبهة النصرة، ولم تستجب لنداءات الأخيرة واستغاثاتها والتي كانت قد أطلقتها منذ أكثر من أسبوع، راجية فيها فصائل الحر على ترك خلافاتها والقدوم الى السفيرة لمؤازرة المسلحين فيها، بعد تقدم الجيش السوري من السفيرة وسيطرته على قرية أبو جرين، أعلن الجيش العربي السوري اليوم سيطرته الكلية على قرية السفيرة بريف حلب، وذلك بعد عمليات مكثفة قام بها الجيش السوري تسانده قوات الدفاع الوطني بالمنطقة . إعلان الجيش السوري سيطرته على القرية الاستراتيجية، هو بوابة حلب الشرقية، فالطريق إلى قلب مدينة حلب وأحيائها الشرقية بات ممهدا، وفك الحصار عن مطار كويرس العسكري بات قاب قوسين أو أدنا . وتأتي أهمية السفيرة الاستراتيجية نظرا لارتباطها بالعديد من بلدات حلب وريفها، وصولا الى اعزاز مع الحدود التركية، ولقربها من معامل الدفاع والتي تحوي مصانع صواريخ، بالاضافة الى مركز للبحوث العلمية . كما تعني السيطرة على السفيرة أيضا منع المسلحين من التنقل عبر طرق فرعية من ريف حلب إلى الرقة ودير الزور وبالعكس، وقطع طرق الامداد عن مسلحي ريف حماة الشمالي بشكل نهائي .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.