أردوغان يحتفل بالعيد الـ90 للجمهورية بإدخال الحجاب إلى البرلمان
أردوغان يحتفل بالعيد الـ90 للجمهورية بإدخال الحجاب إلى البرلمان

حضرت أربع نائبات من الحزب الإسلامي المحافظ الحاكم في تركيا، وهنّ محجبات إلى البرلمان ليخالفن أحد المحرمات في البلد، الذي تندد الأوساط العلمانية فيه بميل إسلامي جديد للنظام، وهؤلاء النائبات انتخبن في الانتخابات التشريعية الأخيرة، وقد كنّ سافرات على لوائح حزب "العدالة والتنمية" المنبثق عن التيار الإسلامي بزعامة رئيس الوزراء "رجب طيب أردوغان"، الذي أبطل مؤخراً قانون حظر ارتداء الحجاب الإسلامي ، وعلى هذا الأساس قررت النائبات المشاركة وهن محجبات في البرلمان الذي يعتبر مكاناً عاماً.
ومسالة ارتداء الحجاب ذات أهمية كبيرة كونها موضع خلاف بين تيار العلمانيين وتيار الإسلام السياسي، حيث لم تظهر أي نائب محجبة في حرم البرلمان منذ عام 1990، وفي تلك الفترة اضطرت النائبة "مروة كفاكجي" المنتخبة على لائحة التيار الإسلامي إلى مغادرة قاعة البرلمان.
واعتبر النائب عن الحزب الجمهوري المعارض "محرم انجي"، أثناء جلسة تلت وصول النائبات المحجبات، أن "السلطة لا تتذكر الدين إلا عندما تلوح انتخابات في الأفق". 
يذكر أن زوجات معظم المسؤولين الأتراك محجبات، وتبقى العلمانية مسجلة في الدستور التركي لأنها الإرث الرئيسي الذي تركه "مصطفى كمال أتاتورك"، الذي يعتبره الأتراك أبا الأمة.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.