قدري جميل يجب ان تنتهي معاناة الشعب السوري, وتتحمل جميع القوى السياسية مسؤوليتها في هذا المضمار.
قدري جميل يجب ان تنتهي معاناة الشعب السوري, وتتحمل جميع القوى السياسية مسؤوليتها في هذا المضمار.

أكد قدري جميل نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية في سورية خلال برنامج تلفزيوني, ان جميع القوى السياسية سواء الموالية او المعارضة تتحمل المسؤولية عن حل الأزمة السورية.

وحسب قوله فان الغرب يقول ولا يفعل ويتحدث الآن عن التسليح من أجل تعديل الموازين وليس اسقاط الحكومة، بينما الوضع على الأرض يعكس إنزياحات هامة في وعي القوى السياسية.

قال جميل أنه  كلما بذلت جهود أكبر كان أحسن, والحكومة السورية اطلقت على أساس مبادرة الرئيس الاسد البرنامج الحكومي للمصالحة والحوار, وهو هام جدا ويمكن اعتباره ورقة عمل.

ولربما انها اليوم ورقة العمل الوحيدة التي تقدم من أجل الوصول إلى صيغة مشتركة للتوافق بين الاطراف.

علما أن الورقة الحكومية لا تعتبر نهائية والمطلوب اتمامها الموافقة عليها وهي قابلة للتغيير والتعديل والاجتهاد. وثمة مواقف ايجابية احيانا وسلبية احيانا أخرى بشأنها لكن لا بد من توفر مبادرة شاملة .

وهناك أناس يجتهدون لكنهم لا يقدمون تصوراتهم حول حل الازمة السورية. ولا يمكن اختصار الازمة السورية بإجراء او إجراءين  ولا بطرح الشروط التي تزيد من معاناة الشعب السوري الذي يعاني من تدهور الاوضاع الامنية والاقتصادية والمعيشية وارتفاع الاسعار ونقص المواد .

يجب ان تنتهي معاناة الشعب السوري, وتتحمل جميع القوى السياسية مسؤوليتها في هذا المضمار.



اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.