الهيئات الاسلامية الروسية تدعو الشباب الى عدم المشاركة في الحرب في سورية
الهيئات الاسلامية الروسية تدعو الشباب الى عدم المشاركة في الحرب في سورية

تحذر الهيئات الاسلامية الروسية الشباب من التورط في الحرب الجارية في سورية بإعتبارها تمثل صراعا سياسيا بين القوى الساعية الى كسب السلطة ولا علاقة لها بمفهوم الجهاد في سبيل تكريس شرع الله.

وأعلن سلطان ميرزويف مفتي جمهورية الشيشان " ان المهمة الرئيسية لمجتمعنا هي حماية الشباب من الأخطاء

. والحرب في سورية لايمكن وصفها ب" الجهاد". اذ تكمن وراءها مصالح سياسية واجتماعية وايديولوجية". وحسب قوله فان من واجب المسلم ولاسيما في شهر رمضان المبارك التمسك بالقرآن والاحاديث النبوية الشريفة وعمل الخير وليس المشاركة العمياء في حرب اقتتال الاخوة دون التمعن في حقيقة دوافعها.

وأكد سلطانوف قائلا " نحن ضد سفك دماء الناس الآمنين". من جانب آخر اصدرت الادارة الدينية لمسلمي جمهورية اوسيتيا الشمالية فتوى تحظر على ابناء الجمهورية المشاركة في الحرب في سورية حيث الوضع معقد وغير مفهوم بالنسبة لغالبية الناس.

وجاء ذلك بعد أن  نشرت وسائل الاعلام المحلية نبأ مقتل اثنين من أبناء الجمهورية في الحرب  في سورية .

وأشير في الفتوى الى ان هذه الحرب هي مصيبة كبرى تمس جميع المسلمين ويعاني منها في سورية بالدرجة الاولى بسطاء الناس من نساء واطفال وشيوخ .


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.