نقلاً عن جريدة الأخبار اللبنانية

المطران يازجي على قيد الحياة وغموض يكتنف مصير المطران يوحنا ابراهيم
المطران يازجي على قيد الحياة وغموض يكتنف مصير المطران يوحنا ابراهيم

قال مطلعون على سير المفاوضات في شأن المطرانين السوريين المختطفين بولس اليازجي ويوحنا ابراهيم، ان قطر تحاول التوصل مع تركيا الى حسم نهائي لهوية الجهة الخاطفة. وقد لعبت الامم المتحدة من خلال مندوبها في سوريا السفير مختار لاماني دورا في التوصل الاولي مع جهة خاطفة.

وكشف المطلعون ان ما هو محسوم لدى الجهات المتابعة، هو أن المطران اليازجي لا يزال على قيد الحياة، وانه تم التعرف إلى الجهة الخاطفة له، وحتى الحصول على «اشارات حياة له». لكن المصدر نفسه يشير الى غموض كبير يكتنف مصير المطران ابراهيم. ولم يستبعد ان يكون قد توفي او قتل، خصوصا ان الجهة التي تفاوض على المطران اليازجي لم تشر الى وجود ابراهيم لديها.
وحسب الاتصالات التي يشارك فيها عن لبنان المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، فان التوصل الى قناة تفاوض مباشرة وواضحة يحتاج الى بعض الوقت، كما علم ان السلطات السورية اعلنت استعدادها لتسهيل اي عملية تضمن حرية المطرانين، بما في ذلك التعامل بمرونة كبيرة مع ملف المعتقلين لديها من انصار المعارضة المسلحة.
وكشف اللواء ابراهيم امس خلال سلسلة من اللقاءات الدورية التي عقدها مع ضباط المديرية، عن تواصله مع شخص منذ نحو شهر حدّد مكان احتجاز المطرانين، بما مهد الطريق لبدء المفاوضات. لكنه رفض تحديد موعد لانهاء الملف، مؤكداً أن الطريق التي نسير عليها ستقود الى النهاية المرجوة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.