موسكو ترى العفو الرئاسي الذي أعلنه الأسد بأنه "سيسهم في تسوية الوضع في سورية"
موسكو ترى العفو الرئاسي الذي أعلنه الأسد بأنه "سيسهم في تسوية الوضع في سورية"

صرح رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الاتحاد الروسي ميخائيل مارغيلوف أن العفو العام الذي أعلنه الرئيس بشار الأسد، سيسهم في تسوية الوضع في سورية، وقال مارغيلوف في حديث لوكالة "إنترفاكس" الروسية: "إذا كان هذا العفو "عاما" فعلا، فهذا إسهام هام في برنامج التسوية السياسية للوضع الذي اقترحه الأسد في كانون الثاني 2013"، وأضاف أن "هذا هو ثالث عفو يعلنه الرئيس السوري. كان العفوان السابقان في كانون الثاني 2012 و نيسان الماضي يحملان طابعا انتقائيا ويشملان المحكوم عليهم بالإعدام والمشاركين في التظاهرات المناهضة للحكومة"، وتابع قائلا إن "قيام القيادة السورية بتحقيق هذا البرنامج يأتي في وقت مناسب. أولا، الاقتراح الروسي لإتلاف السلاح الكيميائي السوري أبعد "الخط الأحمر" الذي كان الغرب يخطط لقصف أراضي البلاد بعد تجاوزه. ثانيا، فقد زعماء الغرب دعم خططهم داخل دولهم. ثالثا، رغم الصعوبات، فعلى أية حال هناك تقدم في التحضير لجنيف-2".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.