الأمم المتحدة تحثّ للمرة ال22 على إنهاء الحظر الأمريكى ضد كوبا
الأمم المتحدة تحثّ للمرة ال22 على إنهاء الحظر الأمريكى ضد كوبا

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، بأغلبية ساحقة للمرة الثانية والعشرين على إدانة الحظر الاقتصادى الذى تفرضه الولايات المتحدة على كوبا، التى وجه وزير خارجيتها انتقادات شديدة إلى السياسة الأمريكية القائمة منذ عام 1959. 
وحظى القرار غير الملزم بموافقة 188 صوتا فى الجمعية العامة التى تضم 193 دولة، وصدر القرار تحت عنوان "ضرورة إنهاء الحظر الاقتصادى والتجارى والمالى الذى تفرضه الولايات المتحدة الأمريكية ضد كوبا".
وإسرائيل هى الدولة الوحيدة التى انضمت إلى الولايات المتحدة فى التصويت ضد القرار، وفى العام الماضى حصل القرار على نفس العدد من الأصوات.
وأبلغ وزير الخارجية الكوبى، برونو رودريجيز، الجمعية العامة، "أن الخسائر البشرية الناتجة عن الحصار الاقتصادى والتجارى والمالى الذى تفرضه الولايات المتحدة لا يمكن حصرها"، وأضاف أن الحصار "يثير صعوبات وهو انتهاك جسيم وصارخ ومنظم لحقوق الإنسان"، وقال رودريجيز، "إن الخسائر الاقتصادية التى لحقت بكوبا تصل إلى 1.126 تريليون دولار".
ورفض المبعوث الأمريكى، رونالد جودارد، القرار، قائلا: إنه فى حين أن واشنطن ترحب ببعض التغييرات التى حدثت مؤخرا فى كوبا، إلا أن الجزيرة "مازال لديها أحد أكثر الأنظمة الاقتصادية التقييدية فى العالم".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.