, خطط واشنطن الخاصة بتسليح المعارضة السورية ستواجه عقبات و إجراء مقابلات قبل تسليم الأسلحة مع مسلحي المعارضة
, خطط واشنطن الخاصة بتسليح المعارضة السورية ستواجه عقبات و إجراء مقابلات قبل تسليم الأسلحة مع مسلحي المعارضة


قال مسؤولون أمريكيون إن الخطط الأمريكية الرامية إلى تسليح المعارضة السورية تخطت عقبة واحدة في الكونغرس لكنها قد تواجه مزيدا من العقبات بعد نفاد التمويل خلال شهرين، مما يزيد من تأخر تدفق الأسلحة

وقد وافقت لجنتا الاستخبارات بمجلسي النواب والشيوخ الشهر الحالي على خطة البيت الأبيض الرامية إلى تزويد المعارضة السورية بالأسلحة على الرغم من تحفظات المشرعين على فرص نجاحها.

وقال مسؤول أمريكي معني بالقضية إن التمويل للبرنامج السري سينفذ بنهاية السنة المالية للحكومة، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز"

وأكد المسؤول أن هذا يعني أن من واجب البيت الأبيض أن يسعى مرة أخرى إلى موافقة الكونغرس على تسليح قوات المعارضة وربما يمهد ذلك لمواجهة جديدة بشأن سياسة واشنطن فيما يتصل بالحرب السورية.

وقال ممثلون عن إدارة الرئيس الأمريكي أوباما للكونغرس إنهم يعكفون على إعداد آلية للتدقيق في فحص مسلحي المعارضة، بما في ذلك إجراء مقابلات، قبل تسليم الأسلحة، وهو ما قد يؤدي أيضا إلى التأخير.

وذكرت مصادر مقربة من قوات المعارضة السورية أنهم يخشون أن يكون إرسال الأسلحة الأمريكية عملية تستغرق وقتا طويلا يحصلون خلالها على كمية قليلة من الأسلحة في الدفعة الأولى وبعدها يتعين أن توافق لجان الكونغرس على إرسال المزيد لاحقا.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.